الثقافة الاسلامیۀ
موقع إسلامي وثقافي الثقافة الاسلامية

ندوة: تبیین المسارات الرئیسیه السیاسیة-الاجتماعية في منطقة الشرق الأوسط عبر التأکید علی الدول العربیة في الشرق الأوسط

0 12

رویوران: بسم الله الرحمن الرحيم. إن موضوع هذه الندوة هو تبیین المسارات(الکلية) السیاسیة-الاجتماعية في منطقة الشرق الأوسط عبر التأکید علی الدول العربیة في الشرق الأوسط. وعلیه نطلب من الأخوة الترکیز علی مجریات الأحداث والتطورات الاجتماعية والثقافية والسیاسية في هذه الدول.

زورق: إذا اردنا ان نتحدث عن التطورات السیاسية والاجتماعية الأخیرة في منطقة الشرق الأوسط یجب علینا التأکید أولا علی أسباب وعناصر التعاون المشترک. إن أول سبب یؤدي إلی التضامن والتضافر هو المنطقة الجغرافية المشترکة. لذا ان امکانية التناضر بین الشعوب التي لدیها مناطق جغرافية مشترکة أو محاذية أکثر من غیر الشعوب التي لاتمتلک هذه المیزة.  علی سبیل المثال ایران لیس لدیها جغرافية متشرکة مع البرازیل، لذا فان الهمگرایی السیاسي والاجتماعي بیننا وبین البرازیل أصعب من تضامننا مع دول الجوار. العنصر الآخر هو التاریخ المشترک؛ أي بالنسبة للشعوب التي لدیها تاریخ مشترک تکون الأرضية مناسبة للتضامن. علی سبیل المثال لایوجد تاریخ متشرک بین ایران والیابان، لکن یوجد تاریخ مشترک بین ایران ودولة محاذية کالعراق.

العنصر الثالث هو عنصر اللغة المشترکة. إن الشعوب التي لدیها لغات مشترکة لدیها بطبیعة الحال التعاون مع بعضها البعض. علی سبیل المثال ایران لدیها لغة مشترکة مع افغانستان، لکن لیس لدیها لغة مشترکة مع الصین وروسیا. لذا من الطبیعي ان التعاون ایران مع افغانستان اکثر بکثیر من التعاون مع الصین وروسیا بسب اختلاف لغتها مع لغة شعوب هذه الدول.

الجدیر بالذکر ان عنصري اللغة والدين هما عناصر بحاجة لعناية واهتمام فائق یختلف عن الاهتمام بالعناصر الاخری. إن الشعوب التي لدیها معتقدات مشترکة تقبل بسهولة علی الهمگرایی. العنصر الأخر هو الثقافة المشترکة. بطبيعة الحال ان الشعوب ذات الثقافة المشترکة عملية التعاون اسهل من نظیرتها مع الشعوب ذات الثقافات المشترکة. إن کل هذه العناصر التي تقدم ذکرها هي اسباب غیر سیاسية.

إن استاذ فرع الجغرافیا في جامعاتنا لایهتم بالقضایا السیاسي. واستاذ التاریخ لایهتم بالتطورات والحداث السیاسي وبشکل عام لایهتم بعلم السیاسي. اساتذة اللغات لایهتمون بدور اللغة في تعزیز قدرات البلاد وایضا دورها في السیاسة. الاساتذة علم الاجتماع والثقافة لایهمتون بالأبعاد المجتمعية والثقافية للسیاسة. وفي اغلب الأحیان لم یکن لدیهم(اساتذة الجامعات) أي تصور خاص في هذا المجال. في حین ان هذه القضایا تعتبر البنية التحتية للقضایا التي تطرح في مجال السیاسة.

 

 

 

لأن هذه العناصر تعتبر البنية التحتية للوحدة، والوحدة هي عملية بناء القوة، لکن التراجع هي عملية استنزاف القدرات وبالتالي الوصول إلی حالة الضعف.

إن السیاسة هي علم بناء القوة لذا انها تتعامل مع عناصر التقارب والتباعد. ان تصورنا عن السیاسة یتمحور حول مواضیع خاصة لها صلة بما یسمی بالعلوم السیاسية. ونری علم السیاسية بانه عبارة عن مجموعة مکاتب سیاسية وأصول العلاقات وقضایا من هذا القبیل. علی سبیل المثال اننا نعتبر الحزب وما یترتبط به شأنا سیاسیا، لکن بالنسبة للغة الوطنية نظرتنا تختلف. في الحین الحقیقة هي صلة اللغة بالسیاسة أکثر من صلة الحزب والقضایا الحزب الشؤون السیاسية. وکذلک الأمر بالنسبة للثقافة.

نحن وفي هذه الجلسات عندما نقوم بدراسة القضایا السیاسية في منطقة الشرق الأوسط، نهتم بظواهر الأمور دون القیام بدراسات معمقة او الاهتمام بباطن الاحداث. علی سبیل المثال تکون اسئلتنا کالتالي: ماذا قال منصور هادي؟ وماذا فعل محمد بن سلمان؟ و إلی این اتجه وزیر الخارجية الأمیریکية؟ في الحقيقة هذه الأسئلة ترتبط بالمستوی السطحي للسیاسي ولاتسیر بنا في اعماق بحر السیاسية. إن جذور القضایا السیاسية تعود إلی المستویات العميقة الاجتماعية والثقافية، وهذه الجذور الهامة هي التي یتم تجاهلها وعدم البحث عنها. إن المراکز الاستشراقية ترکز في دراساتها علی معرفة المستویات الخفية العميقة لبحر السیاسة، وهي مستویات غیر ظاهرة للعلن لایعلمها کل شخص. وهذا یعني ان تلک المراکز تقوم بدراسة المناطق الجغرافية وطبیعتها ثم تاریخها ومعتقدات اهلها ولغاتها وثقافتها، ثم معرفة الممیزات الاجتماعية والثقافية لتک المنطقة وعند ذلک تقوم بدراسة المسارات السیاسية لها. لکن نحن نرید التوصل إلی هذه المستویات دون القیام بدراسات معمقة! لذا نقول بصراحة: لانتسطیع ان نحقق ما نرید بهذه الصورة! اننا نبحث دائما عن المستویات السطحية للاحداث دون الاهتمام بالجذور الثقافية والتاريخية والاجتماعية، لهذا السبب لایمکننا ان نتوصل إلی تصور دقيق عن المسارات والتطورات السیاسية لمنطقة ما. لأننا نهتم بظواهر الأمور والأحداث نقوم بالحدیث عن الظروف السیاسية السائدة في المنطقة عبر دلالات تختصر في الزیارات الدیبلماسية وردود الفعل السیاسية، وما شابه ذلک من قضایا. في الحقیقة ان طرح هذه القضایا هو عبارة عن نظرة بدائية لکل حدث ولایمکنها ان توصل إلی تحلیل عمیق یساعد علی معرفة الجذور الأساسية التي ساهمت في انطلاق عملية سیاسية أو حدوث أمر ما.

اتقرح بأن نعمق نظرتنا تجاه هذه القضایا. ومن أجل تعمیق نظرتنا تجاه هذه القضایا، یجب علینا القیام بدراسا حول المستویات الخفية المکونة للقوة السیاسية. في المرحلة الأولی یجب علینا معرفة الجغرافية الطبیعية ثم نتحول إلی الجغرافية الساسية. ویجب معرفة اللغة والثقافة والتطورات الاجتماعية ثم نتحول إلی الأحزاب والسیاسية! الملفت ان الذين یعملون في اتجاه معارض للقوة یقومون بالتهجم علی المنظمات الاجتماعية.

إن موازین القوی في العالم تکونت بهذه الشکل: القوی الغربية تسعي في مسار التعاون وفي التعامل مع الآخرین عملية التباعد. وإن لم یتم ذلک لما تمکن الغرب من السیطرة علی العالم ویقوم بالتحکم به بحسب ما تقتضي مصالحه. إن من یرید ان یخدم البشرية یجب علیه القیام بخطوات تخدم مصلحة الجميع. إن حکومة الإمام المهدي(عج) سوف تکون علی اساس الأصول والبنی الاجتماعية والثقافية التي تخدم البشرية.

إن الغرب یسعی جاهدا للقضاء علی معالم الوحدة والتعاون المشترک في الجغرافية الإسلامية. علی سبیل المثال یقوم یعزل الجغرافية الطبیعية عبر تضخیم الجغرافية السیاسية الخاصة بالدول. انج جغرافیتنا الطبیعية مع العراق هي جغرافية واحدة، لکن جغرافیتنا السیاسية تختلف. بالنسبة بالنسبة لجغرافیتنا الطبیعية والسیاسیة مع الفغانستان.

إن الغرب یسعي لطمس الحقائق التاريخية عبر صیاغة جدیدة للاحداث التاریخية. أي یقوم بکتابة التاریخ بصورة تتجاهل بعض الحقائق المهمة التي لاتدخم مصالحه. وخلال هذه العملية، یقوم بتاجل الوحدة اللغوية عبر العمل نشر اللهجات المحلية. وهذا ما تم بالفعل بالنسبة للغة الفارسية في الهند وباکستان، وکذلک بالنسبة لتغییر کتابة القرآن في اسیا الوسطی، حیث تم ترویج اللغة الروسية. وکذلک ما حدث في جزیرة ایبری عندما تم تغییرا لغة التحدث وکذلک رسم الخط.

إن مهندسي الغزو الثقافي یقومون باستهداف الثقافات العامة والوطنية للشعوب المختلفة عبر تعزیز الثقافات الحدیثة الظهور(التي لا اصالة لها) وایجاد شرخ ثقافي، فقبل القیام بتجزئة الدول وتفکیها سیاسا، یقومون بتفکیکها ثقافيا. إننا وبسبب عدم اهتمامنا بجذور علم القوة التي لاتطرح بشکل مباشر في علم السیاسية، ننجر وراء السیاسات الغربية التي تخدم الجهات التي اعتمدت هذه السیاسات. إن العاملين في المجالات الثقافية والاجتماعية والتاريخة في بلدانا لیس لدیهم معرفة بتلک الأصول وهذا هو سبب انخداعهم وعدم التمکن من مواجهة السیاسات التدمیرية التي تستهدف ثقافتنا.

إذا اردنا الحدیث عن المسارات السیاسية الاجتماعية یجب علینا الترکیز علی البعد الثقافي والاجتماعي لتلک المسارات. علی سبیل المثال إذا اردنا ان نتحدث عن مسار الأحداث في مصر قبل مبارک والسیسي والاخوان المسلمین والجیش المصر، یجب علینا ان نتسائل اولا عن اللغة والتاریخ والمذهب في هذا البلد. ثم نبین عدد سکان هذه الدولة. ونبین کذلک الفئات العمرية لمصر. ثم نبین الطاقات التي یمتلکها هذا البلاد متحویلن إلی التطورات بغية تحدید مسارها. وکذلک إذا تحدثنا عن الیمن یجب علینا اولا الانتباه إلی ان نسبة النمو السکاني في هذا البلد هي اربعة بالمائة. وهذا یدل علی ان الیمن دولة شابة إضافة إلی انها ذات مصادر للطاقة. ومن خلال معرفة بعض الحقائق الاجتماعية في الیمن تبین لنا بأن السعودية قام باتخاذ خطوة خاطئة تجاه المین عندما قامت بشن عدوان عسکري ضد هذا البلد، فقرار الریاض کان سیاسیا لایستند إلی دراسات اجتماعية.

اقترح ان یکون ترکیزنا علی المجالات الثقافية والقضایا الاجتماعية في منطقة الشرق الأوسط خاصة وان موضوعنا الرئیسي هو تبیین المسارات الاجتماعية في البلدان العربية في المنطقة الشرق الأوسط. واقترح ان نقوم بادخال هذه المجالات(الثقافية والاجتماعية) في النصوص والخطاب السیاسي. فالطلاب الجامعي الذي یدرس فرع العلوم السیاسية یجب ان تکون لدیهم معرفة تامة بالأحداث التاريخة تمکنهم من تبیین وتحلیل القضایا الاجتماعية والثقافية وتبیین علاقتها بالتطورات السیاية والعلاقات الدولية.

هناک حقيقة لابد من الاعتراف بها وهي ان غالبية تحالیلنا عن مجریات الأحداث في الدول الغربية بعیدة عن الواقع بسبب عدم معرفتنا بالحقائق التاريخية في الغرب.

 

متقي: باختصار اقول یبدو اننا نعاني من اشکالية وازمة حقيقية عند معالجة القضایا الإقلیيمة وتحلیل السیاسات المرتبطة بها. الإشکالية الأولی هي: اولین آفت ژورنالیسم و دوم فورمالیسم است. لاشک ان میزة الژورنالسیم وافرومالسیم هي ان لکل منهما  نظرة سطحية للقضایا والتطورات. إننا نرید دراسة وفهم مجریات الأحداث الإقليمية خاصة منطقة الشرق الأوسط بغض النظر عن الجذور الثقافية والتريخية والدينية واللغة بوصفها عنصر مشترک لبعض شعوب المنطقة. وبالتالي نرید الإجابة عن الشؤال المطروح وهو: هل یمکن لهذه العناصر ان تکون عناصر وحدة أم علی العکس من ذلک انها تساهم في التفرقة؟

إن هناک نقطة تم الترکیز علیها وهي ان الرکیزة الأساسية للدراسات التي تقوم بها المراکز الاستشراقية تتمحور في تضخيم الاختلافات والتباینات، ذلک لأن معرفة الاختلافات هذه یساهم بدوره في تکوين رؤیة وتصور سیاسي خاص. وفي عصرنا الحالي وهو عصر وسائل الاعم والتواصل یتم الترکیز علی صياغة المفاهيم والمصطلحات.

في الغرب النظرة العامة والسائدة هي ان الهوية واحدة(علی سبیل المثال امیرکية). فالشخص یمکنه امتلاک أي مذهب بغض نظر عن انتمائاته العرقية. وبغض النظر عن خلفیته التاریخیه وطبقته الاحتماعية. المهم هو الانتصهار في الثقافة الأمیرکية ولاغیر. وفي المقابل، في الفترة التي کان الإسلام القوة الغالبة کان الخطاب السائد هو: قولوا لا اله الا الله تفلحوا! فالنظرة کانت عامة. إن القوة تعبر عن النظرة العامة. أما نحن وعندما أصبح نستشکل اصبح لدينا تناقضات کبیرة، وهذه التناقضات هي أحد دلالات الضعف، والنتيجة کانت: الضعیف یجب ان یصبح أضعف! کیف یصبح الضعیف اضعف؟ عن طریق تشکیل طاقة متناقضة بداخلة، والشخص الضعیف هو من یقوم بتکوین هذه الطاقة لداخله. فالجدل الداخلي یتولد وسوف یزداد بمرور الوقت. وهذه الجدل یأخذ بالتطور شیئا فشیئا وقد یبدو في البداية طبیعیا لکنه بمرور الوقت یزاد إلی حد یبعد الشخص عن حقائقه التاریخية.

شخصیا اتفق مع الذين یؤکدون علی ضرورة امتلاک رؤية جذریة للحقائق والأحداث، لأن ذلک یساعدنا علی تحلیل الأحداث والقضایا بشکل أعمق وأشمل وبالتالي نتوصل إلی نتائج وتحالیل أکثر دقة. ونعود من جدید لطرح هذا السؤال: ماهي أسباب عمق العلاقات؟ لاشک هي تلک العناصر المعروفة اي الثاقفة والدین أو المذهب واللغة والتاریخ المشترک. لکن لیس بالضرورة ان تکون هذه النعاصر هي سبب عمق العلاقات والتقارب. والدلیل علی ذلک ان العدید من الشعوب التي تعیش في دول مجاورة یمکنها ان تکون عدوة لبعضها البعض وبالتالي تؤدي هذه العداوة إلی نشوب نزاعات وحروب. إن ما حصل في البوسنة أکبر دلیل علی ذلک. إن غالبية الآفکار التي طرحها هانتجتون کانت تؤکد علی ان: مجالات تتعلق بالمجالات التي تتمیز بکثرة الاتصالات والعلاقات.

 

 

زورق: هناک مجموعة من اسباب تؤدي إلی شیوع الأمراض واصابة الأفراد بها. إن أي سبب من تلک الأسباب لم یؤدي بحد ذاته إلی إصابة الشخص بالمرض، لکن اجتماع عدد من الأسباب یؤدي إلی ذلک. کالقلق التزاید، والدهون، والتدخین، وعدم التحرک، وتناول الطعام بشکل غیر منساب بالإضافة إلی الأسباب الوراثية. فالعملل التي ذکرها کلها عوامل التعاون. لکن بحد ذاتها لیست شرطا للتعاون.

 

فعلی سبیل المثال ان الوسنة لیس لدیها تاریخ مشترک، بل یوجد في تباین تاریخي. إ هذا التباین تعود جذوره إلی فترة العثمانيين، حیث قامت المجموعات بالاقتتال مع بعضها البعض. ثم إن تاریخ استغلال الاسلاو یعود لفترة حکم الأمویین في شبه جزیرة ایبريا. وهکذا یتضح ان بعض العوامل التاريخية تعطل مفعول العوامل الجغرافية. في الحقيقة ان في بعض المناطق تعتبر الجغرافیا عامل التعاون لکن الاختلاف المذهبي هناک یشکل عامل للتباعد. ویعطل تلک العملية.

 

متقي: لنأخذ مثالا عن الاتحاد السیوفيتي السابق. کل من کان تحت ظل هذه الحکومة اصبح ضمن الاتحاد. لکن بسبب الاختلافات العرقية بین الشعوب التي اصبحت تحت هذا الظل لم یتحد الاتحاد ابدا. ومهما یکن انني اتفق مع قضية اجتماع الاسباب في قضية التضافر والتعاون.

 

رویوران: ارید ان ارکز علی اربعة محاور اساسیة. المحور الأول هو الصحوة الإسلامية والموجة الأولی للربيع العربي. المحور الثاني هو الموجة الثانية للربیع العربي الذي تشهده الآن السودان والجزائر. المحور الثالث یرتبط بأمریکا ومحاولة طرحها مبادرة سلام جدیدة تسمی صفقة القرن. أما المحور الرابع یرتبط بتیار محور المقاومة. لقد حاولت ان ادخل في عمق الأحداث لتبیین هذه المحاور.

إن من أهم ممیزات الموجة الأولی للصحوة الإسلامية هو حالة الغضب الاجتماعي من الانظمة المستبدة. لذلک کان الشعار الأصلي لتلک الاحتجاجات هو: الشعب یرید اسقاط النظام! الحقیقة ان هذه الاحتجاجات کانت تتسم بمناهضة الاستبداد والظلم لکنها لم تکن ذا رؤية مستقبلية لتکوین نظام خاص. وهذا یعني ان التظاهرات والقائمين علیها لم یقوموا برسم خارطة طریق للمستقبل. لذلک رأینا البعض رکب الموجة وحرف الثورات عن مسیرتها الرئیسية.

مع الأسف الشدید تدخلت القوی الغربية في هذه الاحتجاجات وعبر التآمر علی الثورات الشعبية قاموا بالعمل علی ایجاد شرخ اجتماعي وایضا شرخ ثقافي في الدول التي شهدت احتجاجات. في مصر رأینا وصول الإسلاميين لسدة الحکم عبر عملية الانتخابات. لکن بعد فترة، قامت الجهات المعادية بالتآمر علی حکومة الرئیس المنتخب. وفي خضم هذه الأزمة والتباین الاجتماعي تدهل الجیش لصالح المعارضین للحکومة وعبر ذلک استطاع استلام الحکم، وبعد ذلک قام بقمع کلا الطرفین وفي النهاية شهدنا عودة النظام الدیکتاتوري لمصر. ما حصل في تونس ایضا یشبه ما شهدته مصر.

 

متقي:اننا وفي بلدنا شهدنا نفس الحالية ایضا؛ أي في عام 32/ عندما اختلفت الأحزاب المذهبية والوطنیة وحزب الشعب والنتيجة کانت ان تم قمع جمیع هذه الاحزاب. وبعدما صعد دور الجیش رحبت غالبية الأحزاب بذلک فيما بعد شاهد الجمیع النتائج السلبية لذلک.

رویوران: في تونس کانت الظروف کتلک التي اشرنا لها مع شيء من الفروق. إن الشعب استطاع ان یسقط حکومة بن علي، لکن في نهاية المطاف شهدنا وقوف التجار والعلمانيين والقوميين في صف واحد لمواجهة الإسلاميين. ومهما یکن فان الغرب وفي الموجة الأولی للثوراث، استطاع ان یعمق الخلافات الداخلية ویقوم بحرف تلک الثورات لصالحه. في لیبیا شهدنا وقوف حرکات معادية للإسلام منتمية إلی الجیش قامت بمواجهة الاخوانيين وقوات فجر الاسلام.

في الیمن قاموا بتحویل کافة مناطق البلاد إلی مناطق امنية. کانت الظروف هناک تسیر نحو الانهیار الاجتماعي والمذهبي. وفي خضم ذلک ظهر قائد حيکم سیطر علی الأحداث. إن السید بدر الدین الحوثي استطاع ان یقوم بعملية إعادة تأهیل للشعب الیمني حیث استطاع ان یتواجد في صنعاء مسیطرا علی الحکم. لکن سرعان ما تحولت الظروف بعد ان تدخلت قوة خارجية زعزعت الأمن والاستقرار في هذا البلد. في البحرین ایضا شهدنا تدخل الجیش السعودي حیث قام بقمع الثوار الشیعة وهو مستمر بذلک إلی یومنا هذا.

 

 

 

 

برأيي ان الموجة الأولی للصحوة جاءت بهدف محاربة الاستبداد لکنها واجهت -فیما بعد- مشاکل في کافة الدول العربية. وکانت ثورة تونس انجح الثورات إذا ما قورنت بالثورات التي شهدتها الدول العربية الأخری لکن في النهاية تؤامرت بعض الجهات کحزب النداء التونسي وکافة التجار والوزراء السابقین وایضا القوميين والعلمانيين ووقفوا في صف واحد لمواجهة حرکة النهضة التونسية، ومنعوا الشعب التونسي من الوصول لاهدافه.

اشعري: سؤال خطر ببالي ارید ان توجیهه للدکوتر رویوران؛ لماذا بعض المجتمعات کایران واليمن تتقبل الوحدة اکثر من المجتعمات الأخری؟ ماهي الجذور الثقافية التي تمهد الأرضية لتقبل الشعب اليمني لقيادة حرکة انصار الله وتقبل الشعب الإیراني للإمام الخميني(رض)؟ ماهي العناصر التي جعلت قضية القیادة والوحدة قضایا متفق علیها بالنسبة هذین الشعبین؟

رویوران: بالنسبة لي تعتبر المخاوف والهواجس هي الرکیزة الأساسیة في قضية ادارة الأزمات في منطقة الشرق الأوسط. علی سبیل المثال في انقلاب مصر عمل القائمين علی هذا الانقلاب علی طرح عدد من المخاوف التي زادت من هواجس الشعب. إن المجتمع المصري ثار في البداية ضد العسکريين واراد ان یکسر حالة الاحکتار في الحکم، لکن لاحقا تقبل هذا الشعب سیطرة العسکريين علی الحکم من جدید. من أجل معرفة الاسباب التي أدت إلی ذلک یجب الإجابة عن هذا السؤال: ما هي الثقافة السائدة في هذا المجتمع؟ وما هي الأسباب التي جعلت الشعب المصري یتقبل حکم العسکر من جدید؟

في الموجة الثانية للصحوة والتي انطلقت في السودان والجزائر، شهدنا حالة من التطور نحو التکامل الاجتماعي السیاسي. القوی الغربية تمکنت من احتواء الأزمات في الموجة الأولی وذلک عبر ایجاد شرخ اجتماعي وتحویل الأوضاع إلی اوضاع امنية في البلدان التي وصلتها الموجة. لکن في الموجة الثانية لم یقتل(لحد الآن) أي شخص خلال الاحتجاجات. فالمجتمع الجزائري یحرص علی عدم الدفع بالظروف نحو العنف والتشدید الأمني. برأيي هذا الأمر یؤکد نقطة هامة قد توصل لها المجتمع الجزائري یمکن ان نسمیها بلوغا اجتماعيا. وکذلک في السودان؛ فقد حاولت القوات العسکرية تشدید الأوضاع عبر فرض القبضة الأمنية لکن ردة فعل الشعب کانت بصورة أدت إلی عدم استخدام العنف ضد المتظاهرین.

إن التحصن والوقفات الاحتجاجية کانت امام مقر القيادة المشترکة للجیش السوداني لذلک قتل 126 شخصا بحسب الاحصائیات الرسمية. وقتل عدد آخر في مدن سودانية أخری.

 

 

 

 

 

 

 

ومع ذلک یوجد فرق بین الاحتجاجات في السودان والجزائر. في الجزائر الذین کانوا یسیطرون علی الحکم هم الیساریون أو القومیون. من جهة ثانية ان الغالبية العظمی للمحتجین الذين یتظاهرون حالیا في ساحة التحریر هم من انصار التیارات الاسلامية. في حین في السودان انقسمت جماعة الاخوان إلی قسمین. القسم الأول هم انصار المرحوم حسین ترابي.(کان في جریان معارضه) والقسم الأخر کان یقوده عمر البشیر. الحقيقة ان الاحتجاجات الشعبية في الجزائر یغلب علیها الطابع العلماني. نلاحظ ان الاحتجاجات في الجزائر تنطلق بعد انتهاء صلاة الجمعة. لکن الأمر في السودان یختلف. قناة الجزيرة تقوم باجراء مقابلة مع رئیس الحزب الشیوعي في السودان. لأن العلمانيين یتمتعون بمکانة قوية في السودان، بالإضافة إلی الدعم الغرب للعلمانیین.

النقطة الأخری التي لوحظت في الموجة الثانية للصحوة کانت رفع شعارات مناهضة للسعودية والإمارات في الاحتجاجات التي شهدتها الجزائر والسودان. ان هذا التطور یؤکد حقیقة هامة وهي ان الشعوب في هذه الدول أصبحت واعية بعدما اکشفت لها حقيقة بعض الدول کالسعودية والامارات التي هي في الحقیقة ادوات تنفذ اجندات القوی الغربية. النقطة الأخری التي برزت في الموجة الثانية للاحتجاجات الشعبية کانت المطالبة بمحاربة الفساد ورموزه.

فالشعارات ازدادت وتوسعت لتشمل قضایا أخری. ان مطالب الناس لم تکن محصورة في تغییر النظام، بل انهم کانوا یطالبون بازاحة کل الفاسدین. الشعب السوداني انتفض ضد البشیر والشعب الجزائري انتفض ضد بوتفليقة؛ وبالفعل قد تم ازاحتهما من الحکم لکن الشعوب اکدت بأن اسقاط هذه الانظمة لایکفي، لذا اخذوا یطالبون بمحاسبة الفاسدین. الشعب الجزائري لازال یؤکد بأن کل من یرتبط بالنظام السابق یجب إزاحته. في السودان ایضا جاء التأکید علی ضرورة تشکیل حکومة انتقالية تکون خیر ممثل للشعب ولیس للعسکرين. فالشعوب في الجزائر والسودان لم تسمح بتکرار تجربة مصر في بلدانها.

العنصر الآخر والمهم هو امريکا وبالتحدید السیاسات التي اتخذتها ادارة ترامب للتعامل مع ملفات المنطقة. إن ضمان امن اسرائیل اصبح علی سلم اولویات الادارة الامريکية الحالية. وقدیما کان یقال لأمريکا اولويتين؛ الأولی ضمان امن الکیان الصهیوني وبقاءه والثانية الحصول علی النفط.

في الوقت الراهن بسبب حاجة امريکا للنفظ اصبح الدفاع عن اسرائیل والحفاظ علی امنها امرا ضرورریا اکثر من قبل. لقد مر 71 عاما علی قیام قاعدة عسکرية تابعة لأمریکا تسمی اسرائی. ان القوی الداعمة لإسرائیل قامت بتحدید آلیات متعددة من أجل بقاء اسرائیل. من تلک الآلیات اللجوء إلی المفاوضات؛ أي الحفاظ علی اسرائیل وامنها من خلال المفاوضات بین الاسرائیليين والفلسطینیین. ومنها ایضا دعم اسرائیل وبقاءها من خلال القرارات الصادرة عن مجلس الأمن. ویدخل في هذا الاطار کل المبادرات والاتفاقیات کمبادرة حل الدولتین وقبلها اتفاقية اوسلو. 

بعد مجئ السید ترامب تغیرت الاستراتيجية الامريکية للحفاظ علی أمن اسرائیل. لماذا تغیرت النظرة الامريکية تجاه امن اسرائیل وضرورة دعم امنها؟ بعد اندلاع الصحوة الإسلامية واضعاف النظام الحاکم في مصر، قام المحتجون باحراق سفارة اسرائیل في القاهرة.

 

في الاردن ایضا أخذت الأصوات المناهضة الاسرائیلية تتعالی في کل احتجاجات تشهدها البلاد. مؤخرا شهدت الاردن احتجاجات مناهضة لإسرائیل ما دفع القوات الاسرائیلية لاطلاق النار علی المتظاهرین الذين تظاهروا بالقرب من السفارة الاسرائیلية. الحکومة الاردنية طالبت اسرائیل بدفع دیة المقتولین، معلنة بأن اسرائیل لدیها الحق في الدفاع عن نفسها داخل السفارة فقط ولایحق لها ان تقوم بمواجهة الاردنیین في الشارع. في نهاية المطاف قامت اسرائیل بدفع تعویضات للاردنیین. إن هذه القضية احدثت ازمة بین الجانبین، مما اکد للجمیع بأن محادثات السلام بین الاردن واسرائیل لم تساهم في انهاء النزاع بین الطرفین بشکل کامل. في تلک الحقبة شهدت کل من الادرن ومصر تحرکات کبیرة مناهضة لإسرائیل، وسبب ذلک الاستراتيجية الجدیدة التي اعتمدها ترامب في الدفاع عن الکیان الصهیوني. ان ترامب ومن أجل ضمان امن اسرائیل ارادا تغییر کافة المعادلات الاقليمية. ان الادارة الامريکية عملت علی استبدال اسرائیل بایران عندما قامت بتعریف ایران کعدو.

وخلال ذلک قامت امریکا بشکیل تحالف یضم اسرائیل، وسعت لجعل القضية الفلسطینية طي النسیان او تحویلها إلی قضية هامشية. فترامب اعتمد اسراتيجية جدیدة لانهاء النزاع مع اسرائیل. ان المفاوضات في السابق کانت بین اسرائیل والطرف الفلسطیني لکن الآن ووفق رؤية ترامب تکون هذه المفاوضات بین اسرائیل من جهة وجهات عربية عدیدة(کالسعودية والامارات) من جهة ثانية. وخلال هذه العملية یتم تجاهل حقوق الشعب الفلسطیني المعترف بها دوليا، والأساس في المفاوضات یکون معادلة القوة ولیس القوانین الدولية.

ووفقا لهذه الرؤية لیس مهما ان تکون مدینة القدس للاسرائیليين.وکذلک ان تکون هضبة الجولان للکیان الصهیوني. ولیس مهما ان تقوم اسرائیل بضم الضفة الغربية ومستوطناتها لأراضيها. فامریکا تری بأن مقدمة تنفیذ صفقة القرن هو تحسین النظرة السلبية تجاه اسرائیل. هذا هو السبب الذي دفع ترامب لیختار السعودية کأول دولة خارجية یقوم بزیارتها. ولنفس السبب طلب ترامب من السعودية دعوة الدول الاسلامية في الریاض للقاء الرئیس الأمريکي. وقد قامت السعودية بتنفیذ طلب ترامب عندما قامت باستضافة 54 مندوبا من مختلف الدول الإسلامية وخلال ذلک قامت بالاعلان عن نیتها لتشکیل حلف نيتو عربي. فهذه الخطوات کلها جاءت بهدف تحسین نظرة الدول الإسلامية لإسرائیل.

اتصور ان قضية خروج امريکا من الاتفاق النووي وتصاعد وتیرة المواجهة بین واشنطن وایران أثر بشکل کبیر علی الاستراتيجية التي تتبعها امریکا في المنطقة. فماذا یعني ذلک؟ إن کافة الأنظمة العربية في الدول المجاورة للخليج الفارسي هي انظمة تابعة لأمريکا، لذا فانها تقع في الجبهة المقابلة. حتی عمان التي لدیها علاقات جیدة معنا استضافت رئیس الوزراء الاسرائیلي مؤخرا. الدولة الأخری هي قطر؛ وقطر لدیها قناة تلفزیونية(الجزیرة) باستضافة شخصیات اسرائیلية. وهذه الخطوات تدخل في اطار السعي لتطبیع العلاقات مع اسرائیل والاعتراف بها. أما بالنسبة للسعودية والبحرین فکل شيء واضح لایحتاج إلی ذکر وثائق ولا ادلة.

إن ایران ومن خلال اسقاط طائرة الدورن الامريکية أثرت علی المعادلات الاقليمية بشکل کبیر. ان هذا الحادث أکد للدول الاقليمية بأن امریکا غیر قادرة علی تحقیق ما ترید ولایمکنها ان تتصرف کیفما ترید، من جهة ثانية تبین بأن ایران لیست دولة ضعيفة، بل علی العکس من ذلک انها دولة قادرة علی الرد علی الانتهاکات ولاتخضع للادارة الامريکية.

وعلیه نری الامارات قامت بارسال وفدها لایران بهدف تحسین العلاقات مع طهران؛ فأبوظبي ارادات اقامة علاقات مع اطراف متعددة خوفا من حصول تغییرات في المعادلات الاقليمية. من جهتها قامت قطر بارسال وفودها لایران لتعزیز العلاقات مع طهران. کل ذلک کانت نتيجة تمکن ایران من مواجهة امریکا وسیاساتها في المنطقة خاصة بعد اسقاط حرس الثورة الإسلامية لطائرة الدرون الأمريکية في المیاه الإیرانية.

الموضوع الرابع هو قضية محور المقاومة. في السنوات الأخیرة تمکن ایران من نقل ثقافة المقاومة إلی العراق وسوریا ولبنان والیمن. إن صعود محور المقاومة وزیادة قدراته شکل تحدیا کبیرا وجدیا للغرب. هذا هو السبب الذي دفع القوی الغربية لاعتماد استراتيجات مختلفة لمواجهة هذه المحور وبالتالي تغییر موازین القوی لصالحهم. إن استهداف بعض الدول کسوریا یأتي في هذا الإطار؛ أي مواجهة إیران ومنعها من تقدیم الدعم اللازم للشعب السوري لمواجهة المخاطر التي تحیط به.

إن استهداف اسرائیل لقواعد في العراق(في الأیام الماضية) لایعني ان اسرائیل ترید تحویل العراق إلی سورية أخری، لأن هذا قد یجعل امریکا امام تحدیات کبیرة. لماذا؟ لان القوات الامريکة تتواجد في العراق. والسبب الآخر هو الوجود الإیراني في العراق. لذا فدخول اسرائیل للعراق سوف یزید الضغوط علی امريکا. ان امریکا لطبت مؤخرا من دبلماسییها مغادرة العراق. وسبحت معظم قواتها البالغ عدد عددهم ثلاثة آلاف عسکري.(سحبت ما یقارب الف جندي امريکي من الأراضي العراقية).

إن تدخل اسرائیل في العراق سوف یؤثر علی الوجود الدمريکي في العراق. وعلیه لاتسمح امریکا لإسرائیل بالتدخل في العراق أو تقوم بقصف المناطق العراقية متی ما ارادات ذلک، لأن هذه الخطوة ستواجد ردود افعال اجتماعية کبیرة.

ما ارید قوله هو ان التیارات والشخصیات السیاسية اما لاترید انهاء الأزمة واما انها غیر قادرة علی ذلک. هذه هي حقيقة العراق. فالتیارات الرئیسية التي ذکرتها في المحاور الأربعة هي عبارة عن : الموجة الأولی للصحوة، والموجة الثانية للصحوة، وقضية امریکا وصفقة القرن، والمحور الرابع هو محور المقاومة.

ربما تکون عملية التوصل إلی نتائج دقيقة في هذا المجال عملية صعبة للغایة. لقد حاولت رسم رؤية مستقبلية محددة لکن مع الأسف الشدید التیارات والتوجهات تتغیر بشکل یومي، وهذا ناتج عن تلک الحقیقة القائلة بأن الأحداث المستقبلية لایمکن لأحد توقعها. 

 

زارعي: إن موضوع هذه الندوة وهو تبیین المسارات الاجتماعية والسیاسية في منطقة الشرق الأوسط، موضوع جدیر بالاهتمام غایة في الأهمية بالنسبة للجمهورية الإسلامية الإسرانية وکذلک العالم الإسلامي. بطبیعة الحال ان هذا الموضوع یحتاج إلی عدة جلسات لکي واحدة لا یبقی الحدیث مبتورا لایفي بالغرض. برأیي حتی لو اسقطنا کلمة الکلية والسیاسية من العنوان الرئيسي للندوة وتطرقنا إلی المسارات الاجتماعية في الشرق الأوسط، لکنان الموضوع جدیر بالتبیین والدراسة. کبداية ارید ان اشیر إلی ملخص لما ارید طرحه. برأيي منطقة غرب اسیا تفتقد إلی ثلاثة عناصر، وهي عناصر لیس انعکاسات اجتماعية محددة. العنصر الأول هو ازمة الهوية أو افتقاد الهوية.ف لو قمنا بالبحث عن الأسباب التي أدت لفشل الثورات العربية التي اندلعت عام 2011م تبین لنا بأن المجتعمات کانت تعاني من ازمات اجتماعية حالت دون توصل الثورات إلی اهدافها. صحیح ان بعض الأحزاب قامت ببعض الخطوات التي کان ینبغي تجنبها، لکن في نفس الوقت کانت المجتمعات تعاني من أزمات کبیرة. علی سبیل المثال الثورة المصرية اندلعت في از ۵ بهمن تا ۲۲ بهمن ۱۳۸۹ إن موجة احتجاجات شعبية استطاعت ان تسقط النظام هناک. لکن إذا قمنا بدراسة هذه الموجة یتبین لنا بأننا لانستطیع ان نسمیها موجة اجتماعية، بل انها کان عبارة عن مشروع سیاسي تم تنفیذه لاسقاط حکومة حسني مبارک. ثم تم تکرار هذا التجربة أو المشروع في دول أخری کتونس. الجدیر بالذکر اننا یجب ان نقسم الأحداث في الدول العربية التي شهدت ثورات فترتین من الزمن؛ إلی قسمین؛ أي فترة ما قبل سقوط الحکومات والفترة التي تلک بعض الأنظمة والحکومات. إن هذه التمییز بین الفترات الزمنية یساهم في دراسة القضایا والمسارات الاجتماعية لهذه المراکز بشکل انجع وأفضل.

 

إن عدد سکان مصر في زمن اندلاع الثورة کان 80 مليون نسمة. یقال إن هذا العدد بلغ المائة مليون نسمة. السؤال هو: ماهي نسبة المشارکين في الثورة؟ لمذا لم یشارک الجمیع؟ لمذا لم نشهد حشود غفيرة شارکت في الاحتجاجات؟ لماذا لم تتسع هذه الثورات؟ هل حقا کان الشعب المصري یعاني من مجاعة؟ هل کانت مصر تعاني من نظام دیکتاتوري بحت؟ وهل کان المجتمع المصري یعاني من ازمة هوية سیاسية؟ ألم یکن الشعب المصري یعاني من تلک الأزمات التي تدفع الشعوب للانتفاض؟

لماذا لم یستغل الشعب المصري هذه الفرصة؟ الحقیقة ان غالبية ابناء الشعب المصري کانوا مجرد متفرجین عندما کان النظام المصري علی حافة الانهیار. یقال ان عدد سکان القاهرة في تلک الفترة کان 17 مليون نسمة. في حین اننا رأینا بأن عدد المشارکين في الاحتجاجات لم تتجاوز نصف المليون. وبطبیعة الحال لم یکن کل المشارکين من مدينة القاهرة. إن هذه النسبة القليلة في المشارکة تدل تکشف لنا حقیقة هامة وهي ان الشعب یعاني من ازمة حقيقية. إن الوضع في مصر کان مأساویا آنذاک، فلماذا لم یخرج کل ابناء الشعب المصري؟ ماذا کانوا ینتظرون؟

لماذا لم یحافظوا علی ما قاموا بتحقیقه؟ هذه اسئلة اسیاسية تحتاج إلی اجابات. برأيي ان المجتمع المصري وباقي المجتمعات العربية تعاني من ازمات هوية. ان هوية هذه الشعوب ضائعة. إن الهوية یمکن تفسیرها في عدة عناصر أهمها؛

1-القيادة! ان المجتمعات العربية تفتقد لوجود قیادة توحدها. ان هذه الشعوب لاتمتلک قائدا بالمعنی الحقیقي للکلمة.  ان الانظمة والحکومات لایمکنها ان تلعب دور القائد بالنسبة للشعب، فشأن یختلف عن شأن الحکومات.

2-الفکر! تفتقد المجتمعات العربية لوجود عناصر وقيم تقوم علی التفکیر والتفحص في الأمور.

3-الحمية! المجتمعات العربية لاتعرف عدوها من صدیقها. لذا فهذه الشعوب لاتدري انها تخالف من ومع من تتفق.

4-التأریخ! ان هناک أزمة حقیقة تعاني منها کافة شعوب المنطقة وهي ازمة فقدان وتجاهل التاریخ، فالشعوب تناست المنعطفات والعلاقات التاريخية. إن الشعوب في الجزائر ولیبیا ومصر تناست المفاخر والأمجاد الماضية. وأصبحت هذه الشعوب تبدو وکأنها بلا تاریخ وبلا أمجاد.

5-الدیانة! لانری اي وجود للدیانة في السلوکيات والتصرفات والخطوات والتوجهات والنظرة الفردية للأشخاص في هذه المجتمعات.

6-التجربة! لانری أي تجربة تمتلکها هذه الشعوب. علی سبیل المثال في مصر دخل نابلیون الأراضي المصرية في القرن التاسع عشر، ومکث فترة فیها، ثم جاء اشخاص بعده ثم رحلوا. وهذا یعني ان المجتمع المصري قطع الارتباط بجذوره التاريخية واصبح یعاني من ازمة ترتبط بفقدان التجربة. ان المجتمع المصري لیس لدیه تجارب تذکر.

 

 

 

العنصر الثاني هو افتقاد الأمل. وهذا یعني ان شعوب المنطقة والشعوب الاسلامية مصابة بخیبة أمل. لایوجد أمل بالمستقبل ولا بالدعوات الاجتماعية. هذه الخيبة التي اصیب بها العالم الإسلامي هي نتيجة مباشرة للمشاریع الغربية، لذا یمکن القول إن المشاریع الغربية تحقق في هذا المجال. لقد شهد العالم الإسلامي ظهور حرکات داعية لاحضتان الثقافة الغربية، في حین ان الثقافة الغربية غیر مرحب بها شعبیا، وعلیه یمکن القول إن المستغربین لایمکنهم امتلاک زمام المبادرة فيما یخص الدعوات الاجتماعية. وکذلک الحرکات القومية والعلمانية وحتی الحرکات الإسلامية التي شهدت ازمات داخلي وتکبدت خسائرة کبیرة. أما بعد انتصار الثورة الإسلامية في ایران حصل العالم الإسلامي علی نموذج جدید یمکن من خلال التقدم إلی الأمام. ان هذا النموذج هو عبارة التمسک بالتعاليم الإسلامية. والنتيجة کانت ظهور حرکات اسلامية منذ عام 1980 م . في الأراضي الفلسطینية ظهرت الحرکات الإسلامية واستطاعت ان تحقق نجاحات علی الساحة الفلسطینية. في عام 1987 اندلعت الانتفاضة الفلسطینية بقیادة الحرکات الاسلامية. في الاردن ایضا شهدنا ظهور حرکات اسلامية حیث تمکن الاسلاميون من السیطرة علی البرلمان هناک. في الجائر ظهر عباسي مدني العقبي وأسس الجبهة الإسلامية للإنقاذ. بعد ذالک عمت هذه الموجة(الاعتماد علی الاسلامي کمنهج )کافة الدول الإسلامية. لکن فيما بعد نزعت بعض الحرکات نحو التطرف وبذلک انحرفت عن الطریق، إلی ان وصلنا إلی ظهور داعش. والیوم وصل مشروع داعش إلی طریق مسدود.

وهناک عدة اسئلة تطرح حول اسباب ظهور هذه الفرق الاسلامية. الثورة الإسلامية في اایران والتي تمثل الإسلام الأصیل ایضا اصبحت تواجه اسئلة حول قدرتها علی مواصلة الطریق. أما عن الأخوان المسلمين یمکن القول إن جماعة الإخوان ایضا شهدت انشقاقات، حیث یصعب علینا الیوم التمییز بین الأفکار الاخوانية الأصلية، لان هناک مجموعات عدة تابعة لهذه الجماعة وکل یفسر لنفسه. إلی جانب ذلک لدینا الوهابية والاسلام التکفیري والاسلام العلماني وکافة الفروع الأخری التي نشأت في العالم الإسلامي. فالمشاریع التي نفذت في الدول الإسلامية اما فشلت واما أصبحت مصداقیتها محط تساؤلات.

العنصر الثالث هو عنصر الایدیولوجیا التي لانملک نموذجا موفقا لها في عالمنا الاسلامي.ما اقصده من الایدیولوجیا هو آلية ومنهج خاص، بحیث تقوم الأحزاب بنشاطاتها وفعالیاتها المشترکة بناء علی تلک الآلية. مع الأسف لیس لدینا حزبا في العالم الإسلامي یمتلک تجربة طویلة. وعلیه یمکن القول اننا لو نظرنا إلی العالم الإسلامي خاصة الدول العربية لرأینا بأن هذه الدول تعاني من ازمات هوية. والسؤال الأساسي الذي یطرح نفسه في هذا المجال هو: من المجیر والمنقذ وأین هو الآن؟

بطبيعة الحال یتسائل ابناء الأمة الإسلامية بحثا عن المنهج الصحیح. بناء علی التقریر الذي ذکره الدکتور رویوران أصبحت الفرصة الآن مناسبة لنجاح محور المقاومة. فعالم الإسلامي لدیه یتار أخذ علی عاتقه مواجهة اسرائیل وامریکا والمشاریع الغربية. کما اخذ علی عاتقه مواجهة کافة المحاولات الهادفة لضرب العالم الإسلامي. لکن هذا التیار وهو تیار المقاومة لایعرفه ابناء الأمة الإسلامية حق المعرفة، لذا یجب القیام بخطوات جادة بهدف تبیین بعض القضایا المرتبطة بفکر المقاومة واهدافها. فالسؤال المحوري الذي یطرح في هذا المجال هو: هل یمکننا اعتماد استراتيجية خاصة لاحیاء افکار الثورة والمقاومة الإسلامية  في نفوس الشعوب الإسلامية، وان نکسب ثقتهم عبر الاعتماد علی تجربة الثورة الإسلامية في ایران؟

یمکننا الیوم القول بان العالم الإسلامية وان شهد فشل العدید من التجارب لکنه شهد تجربة فریدة وناجحة. ان هذه التجربة هي تجربة الثورة الإسلامية التي استطاعت ان تشکل حکومة قوية استطاعت ان تصمد أمام العدید من التحدیات وخرج منتصرة في العدید من الاختبارات. انها استطاعت ان تشکل حکومة اصبحت اليوم قوة الاسلامية عظمی. السؤال الأساسي الآن یرتبط بکیفية نشر هذا النموذج لیصبح نموذجا اسلاميا یرفع کراية في کافة العالم الإسلامي؟ إنها قضية مهمة. لعلعه یکون من المجدي القیام بتشکیل مجموعات متخصصة تقوم بتأدية دورها المتمثل في اعادة الأمل في العالم الإسلامي. فإذا استطعهنا ان نعید الأمل والثقة عندها یمکننا ان نفکر بتحقیق اهدافنا لأن کل شيء یصبح یسیرا بعد اعادة الأمل والثقة.

إن العالم الإسلامي شهد تحرکات لکن هذه التحرکات لیست کافية؛ انها ظهرت علی شکل موجة. یجب ان تتحول هذه الموجة إلی استراتيجة ومنهج یقوم علی البراهين والمنطق وتکون محط اهتمام المفکرين المسلمين. ففي غیر ذلک ستکون هذه الموجة مجرد هبة سوف تخمد ولن یکون لها أثر في الستقبل. برأيي اننا الآن نمر في موجة تنطلق من العوطاف والاحاسیس. العدید منا یقف متفرجا ولن یقوم بأي خطوة. ومن دخل الساحة لایعرف واجباته ومسؤولیاته. مع الأسف، لازالنا نعاني من تلک القاضیا التي تعود جذورها إلی الخلاف بین السنة والشيعة. ومهما یمکن فاننا نحتاج إلی طرق وآلیات تساعدنا علی احتواء الشعوب واحتضانهم. ویوجد لدینا الوقت الکافي لتحقیق هذا الطموح والتاریخ أثبت ذلک. هناک وقت للتخطیط والتصمی للبرامج الاجتماعية. لا اقول الاحزاب لیست مهمة بل علی العکس صادق. وهذا یعني ان احد الخطوات التي یجب ان نقوم بها هي عقد لقاءات مع الاحزاب والحرکات المختلفة. لکن مع ذلک ان الأحزاب لاتشکل الرکیزة الأساسیة في التخطیط الاجتماعي؛ الشعوب هي الرکیزة الأساسية. إن الثورات العربية التي انطلقت عام 2011 لم یتم التأکید علی عدم اهمية ودور ابناء الشعب في العملية السیاسية، فقد لعب ابنا الشعب دورا کبیرا في تلک الثورات. وبعد توسع رقعة الاحتجاجات الشعبية اعلن البعض شراکته مع هذه الاحتجاجات. هذا الأمر قد حصل بالفعل في مصر. وفي تونس ایضا عندما اعلن القنوشي: أنا شريك! في بداية الأمر لم یکن الاخوان في الساحة، لکنهم فيما بعد انظموا إلی الشعب(بعد ان كانت الجماعة لديها شكوك جدية). فهذا یؤکد ان للشعوب طریقة في التفکیر تختلف عن طریقة الأحزاب والحرکات.

شبیبي: هناک سؤال خطر ببالي وهو: لماذا لاتطرح قضية وجود القائد في المجتمعات العربية في منطقة غرب اسیا؟ بعبارة أخری، لماذا هذه الدول لاتتقبل الإدارة التي تقاد من قبل قائد، و إذا کان الأمر عکس ذلک لماذا لم یتبیین هذه القضية؟

متقي: کما قال بعض الأخوة ان الشعب الإیراني یتقبل وجود قائد لکن الدول العربية ودول أخری لیست کذلک.  

شبیبي: أجل! سؤالي کان حول أسباب عدم تقبل الشعوب لوجود قائد کرکن أساسي لإدارة الشؤون الأساسية للبلاد. برأيي هناک عدة قضایا یجب اخذها بعین الاعتبار. فأولی الأسباب ترتبط بعدم اهتمام الحکومات والمجتمعات العربية خاصة في منطقة غرب اسیا بالشؤون الاجتماعية والاسیاسية. علی سبیل المثا في اروبا یعمل الناس علی تعليم الأطفال منذ الصغر. احدی المراکز التي تقوم بتعليم وتنمية النشاطات الاجتماعية لدی الأطفال في مرحلة ما قبل الاعدادية؛ هو مرکز Social Activity، أي مرکز التنمية والنشاط الاجتماعي.

 

ان هذا المرکز یقوم بتعلیم النشاطات الاجتماعية لدی الاطفال، فالطفل یتعلم الطريقة الصحيحة في الحدیث إضافة إلی ممارسات اجتماعية اخری. یتم تعليم الاطفال بعض الشؤون المنزلية کالطبخ وغسل الصحون. لقد قمنا بزیارة احدی المدارس السویرسية. لاحظنا بأن هذه المدرسية تحتوي علی مطبخ کبیر لتعليم الطباخة للأطفال. وعندما سألناهم عن أسباب تعليم الأولاد للطبخ کان الرد ردا منطقیا حیث قالوا: إن الطبخ مهمة الأمهات لکن هؤلاء الأطفال هم آباء المستقبل، فهذا یساعدهم علی التعرف علی دور الأم. فمراکز التنمية والنشاط الاجتماعي(Social activity ) تتواجد بشکل کبیر في تلک المجتمعات. الأحزاب السیاسة تقوم باستقطاب الأعضاء وهم في عمر المراهقة. بعد ذلک یتم تعليمهم وتدریبهم علی تولي بعض المهام.

توجد في بعض الدول منظمات خاصة بالشباب والیافعین. لکن مجتمعاتنا تعاني من وجود هذه المنظمات وان وجدت لم تقم بتأدية دورها بشکل ایجابي أو کما ینبغي. لکن في الدول الأخری کالیابان یتم تعليم الأطفال في المدراس والمؤسسات علی العمل الجماعي ویتم ذلک من خلال العاب تخصص للأطفال. هؤلاء یقومون بتعلیم الأطفال علی احتواء الآخرین والسماح لهم بالمشارکة. لکن في منطقة الشرق الأوسط نری العدید من الحکام لدیهم توجهات عسکرية أو أنهم عسکريين في الأساس.  ان هؤلاء الحکام يفتخرون بارتداء الزي العسکري، ویعشقون الألقاب العسکرية. وهذا ما شهدته بعض البلدان کالیمن والعراق ومصر وحتی في ایران في زمن محمد رضا شاه.

وکملخص اقول اتفق مع الأخوة الذين اشاروا إلی القصور في مجال العمل علی العناصر() کاللغة والثقافة والدین والمذهب.

سمعت من أحد السفراء یقول کلاما جیدا حول التعاون المشترک مع دول الجور. کان یقول: اننا لانقوم باختیار الجار خلافا للصدیق الذي نقوم نحن باختیار بکامل ارادتنا. لذا یجب تقبل الجار والقیام بالتخطیط المناسب للتعامل معه.

برأيي ان التطورات والأحداث الأخیرة التي تشهدها المنطقة سببها واضح تماما. الصحوة الإسلامية أخذت مسارا جیدا في البداية. الجمیع کان یبحث عن تحقیق انجازات. الجمیع اراد العثور علی هویته الضائعة. لکن کافة الشعوب لم تکن تمتلک رؤية محددة لتحقیق أهدافها. ان هناک اسباب مختلفة أدت إلی ذلک. أول هذه الأسباب هو عدم وجود قيادة في البلدان التي شهدت ثورات. ثم عدم نظرة استراتيجية ومعمقة للأحداث والتطورات. المشکلة اننا لانمتلک نظرة بعیدة المدی. فمثلا اذا اندلعت احتجاجات نتوقع الحصول علی نتائج في الیوم الثاني للإحتجاجات! في حین ان العملية الدیمقراطية قد تستغرق عدة سنوات وربما عقود من الزمن.

الإشکالية الأخری التي تعاني منها هذه المجتمعات هي عدم امتلاک رؤية خاصة لتحدید التوجها والمسارات. وهذا یعني عدم القيام بالعمل الديمقراطي الحزبي والجماعي. هذا بالإضافة إلی ضعف الایمان والمعتقد الذي تحول إلی ظاهرة متفشية، ما أدی إلی أزمة هوية. ففي هذه المجتمعات اصبح الشخص لایعرف جذوره ولاخلفیته التاريخية. إن الشعوب في مصر والجزائر تناست تاریخها، وهذا امر مؤسف للغاية.

الموضوع الآخر هو ان الحکومات العربية لم تهتم بوسائل الاعلام کما ینبغي. في العالم العربية تعتبر الدعاية والاعلانات قضية مضحکة. وبسبب عدم اهتمام العالم العربي بوسائل الاعلام نری صعود دور قناة کقناة الجزیرة حیث استطاعت ان تکون مؤثرة بشکل دفع الدول المجاورة للطالبة باغلاقها. إن هذا الأمر یدل علی ان الدول العربية لو اهتمت بوسائل الاعلام یمکنها ان تحقق نتائج ایجابية.

الموضوع الآخر یرتبط بکيفية تربية الکوادر. علی سبیل المثال في بریطانیا لایمکن الحصول علی أي شيء إلا عبر دفع المال. فمن یرید کأس من الماء لابد له من دفع ثمنه. الحکومة ایضا تطلب من المواطنین دفع ضرائب سنوية. في حین ان هذه الحکومة تقوم بتوفیر خدمات مجانية للأجانب، لاإضافة إلی توفیر احتیاجاتهم الأساسية. انهم یحصلون علی کل شيء بالمجان کما یتم تخصیص لهم رواتب شهرية. ویتم السماح لهم بالدراسة مجانا في الجامعات. کل ذلک بأمل ان یصبح أحد هؤلاء(المهاجرون)  رئیسا أو وزیرا لبلاده في المستقبل. فکل هذه النفقات هي من أجل الحصول علی شخص یکون تابعا لهم.

 

 

 

 

الموضوع الآخر الذي لایقل أهمية عن المواضیع الأخری هو الدور التخریبي الذي یقوم به اللاعبیین الرئیسیین. إن مراکز الدراسات التابعة للدول التي أشرنا لها رکزت بشکل کبیر علی هذه القضایا. عملوا للتأثیر علی الشیعة والسنة. إن غالبية کتبنا التاریخية کتبت من قبل الغربيين.  ومن تلک الکتب یمکن الاشارة إلی کتاب”بریطانیا تقف خلف الستار” رئیس الزراء البریطاني السابق. هذا الأمر یدل علی أن هؤلاء قد قاموا بدراسة القضایا بشکل اساسي وبدقة. إن غالبية الدبلماسیین والسفراء الأجانب في ایران إذا انتهت فترة عملهم یقومون بکتابة تجربتهم بشکل کامل، ثم یأتي الجدد ویوقومون بقراءة ما کتبه السابقون. إن السفیر الهولندي في ایران کتب کتابا باللغة الهولندية حول ایران، ثم ترجم هذا الکتاب إلی الانجلیزیة. لقد وردت في هذا الکتاب معلومات وأقوال عجیبة عن الایرانیین. الجدیر بالذکر ان الکتاب کان یعلم بأن الکتب سوف ینشر في إیران وتتم قرائته من قبل ابناء الشعب، لذلک قام بصیاغة عباراته بشکل لایثیر غضب الایرانيين. یذکر الکتاب بن الایرانیین یتمتعون بمیزات جیدة للغاية. علی سبیل المثال یذکر بأن في هولندا إذا تأخر الضیف خمسة دقائق سوف یهان -ولو ضمنیا- من قبل المضیف. وقد تظهر هذه الاهانة من خلال عباراته مشحوة بالاهانة فقد یقال: تأخر موعد الأکل. أو الطعام أصبح باردا. ثم یقوم باکاتب بمقارنة تأخر الضیف في هولندا وایران یقول: في ایران إذا تأخر الضیف یقلق الضمیف. علی سبیل المثال عندما تصل متأخرا سوف یقول لک: لماذا تأخرت؟ هل حدث لک أمرا جعلک تتأخر؟ هل یمکنني مساعدتک؟ إلی جانب ذلک یقوم الکتاب بذکر سلبیات الایرانيين ایضا.

 

وهناک کتاب آخر لدیبلماسي امريکي سابق کان قد اعتقل في ایران بداية الثورة الإسلامية. عنوان الکتاب هو: “مصارعة مع الأشباح”. المقصود بالأشباح هنا هو الشعب الإیراني. إن مؤلف  الکتاب کان مسؤول الشؤون الإیرانية في إدارة اوباما. یقوم بذکر بعض مواصفات الإیرانيين. إن زوجته عاشت في ایران لفترات عدیدة، إضافة إلی انه کان یجید اللغة الفارسية. من المیزات التي یرکز علیها الکتاب هي ان الشعب الإیراني یهتم کثیرا بالتاریخ ویؤکد ان الشعب الإیراني یهتم بالماضي بشکل کبیر. ویوضح: ان اهتمام الشعب الایراني بالتاريخ یصل إلی درجة یتنسی فيها المهمة الرئيسية وهي معالجة الواقع. وملخض القول إن اللاعبيين الاساسیین کأمريکا والقوی الغربية الأخری یعتمدون اسرتیجیات مختلفة للتأثیر علی ثقافتنا، فکل محاولاتهم تهدف للتوغل الثقافي.

والآن یجب الاشارة إلی هيکلة الأنظمة في الدول المجاورة. إن هذه الدول تعاني من أزمات عدیدة. علی سبیل المثال ان احد التحدیات التي تواجه تونس هو ان أحد المرشحین شاذ جنسیا. فماذا یحصل لو أصبح هذا الشخص رئیسا للجمهورية في تونس؟ بالطبع سوف یقوم باتحکرات الدیبلماسية في سبیل نشر افکاره ومعتقداته. فقد یقوم بمباحثات مع ایران والسعودية حول شرعية المثلية الجنسیة. إذن ان تلک الأطراف قامت بالتخطیط لکل شيء.

 

إن ما یشهده عالمنا الإسلامي من تشعبات وأفکار متطرفة یدخل في إطار المخططات الغربي للتأثیر علی المنطقة بشکل یخدم مصالحهم. الیوم إذا قمنا بتوجیه سؤال للمحللین الأمريکيين عن الحرب سوف یقول: إننا لانرید الحرب! لماذا؟ لأنهم یفضلون اعتماد استراتيجية النفوذ بدلا من الحرب.

إن النفوذ هو عبارة عن عملية أسهل وأقل تکلفة من الحرب. إن هذا یساعد العدو علی إدارة الثورات التي تندلع لتحیق اهداف محقة وتوجیهها لتحقیق أهداف خبيثة. وهذا ما قد حصل بالنسبة للثورات العربية في السنوات الماضية، حیث رأینا بعض الجهات استقلت الصحوة الإسلامية لتحقیق مصالحها.

 

 

زورق: ارید ان اشیر إلی السؤال الذي طرحه السید اشعري حول اسباب عدم تقبل الشعوب العربية لقضية القائد. إن بلدنا کان یعاني من وجود قائد في فترة من الزمن، علی سبیل المثال خلال حركة تأميم صناعة النفط في إيران 1951م. إن الخلاف بین القيادة اثرت بشکل سلبي علی ابناء الشعب. لکن ماذا حصل بعد الثورة الإسلامية؟ ابتعد الناس عن کافة الأحزاب والقیادات والمکاتب التي کانت تعمل علی نشر الثقافة الغربية. 

النقطة الثانية هي اننا یجب ان نقوم بطرح الإسلام بطريقة حضارية جدیدة. لقد وجد لدینا بعض الشخصیات کالشهید مطهري وجلال آل احمد والدکتور شریعتي. اعادوا الأمل بالإسلام من خلال محاضراتهم الجامعية. النقطة الأخری هي ان الإمام الخميني(رض) قام برسم خارطة طریق مناسبة لانجاح الثورة. في الحقیقة ان لکل ثورة قوتین؛ قوة جاذبة وقوة دافعة. أي قوة دافعة للوظع الراهن وجاذبة للبدائل المناسبة. فلو فقدت إحدی القوتين لایمکن للثورة ان تنجح. إن الثورة الإسلامية في ایران کانت تمتلک أدوات كلا القوتين. فالقوة الدافعة کانت تتمثل في الرفض الشعبي لنظام الشاه وسیاساته. فالشعب کان یرید التغییر. والقوة الجاذبة کانت وجود جهة قام بطرح بدائل مناسبة للوضع الراهن المرفوض شعبیا. ان الإمام الخميني(رض) کان یقوم بارسال مخططواته إلی طهران، تلک المخططوات والتوجیها کانت تؤثر بشکل کبیر علی ابناء الشعب. ان الإمام کان یقوم بطرح نموذج بدیل للمرحلة المستقبلية. ما یشهده العالم العربي من تطورات واحتجاجات شعبية هو عبارة عن قوة دافعة للوضع الراهن، فهذه القوة لایمکن ان تؤدي إلی نتائج إلی بعد ظهور قوة جاذبة قادرة عن طرح بدیل. إن تجربة القوميين في العالم العربي لم تنجح؛ فأفضل نموذج لهذه الحکومات کانت حکومة عبدالنصار والتي تکبدت هزيمة کبری من اسرائ

النقطة الثانية هي اننا یجب ان نقوم بطرح الإسلام بطريقة حضارية جدیدة. لقد وجد لدینا بعض الشخصیات کالشهید مطهري وجلال آل احمد والدکتور شریعتي. اعادوا الأمل بالإسلام من خلال محاضراتهم الجامعية. النقطة الأخری هي ان الإمام الخميني(رض) قام برسم خارطة طریق مناسبة لانجاح الثورة. في الحقیقة ان لکل ثورة قوتین؛ قوة جاذبة وقوة دافعة. أي قوة دافعة للوظع الراهن وجاذبة للبدائل المناسبة. فلو فقدت إحدی القوتين لایمکن للثورة ان تنجح. إن الثورة الإسلامية في ایران کانت تمتلک أدوات كلا القوتين. فالقوة الدافعة کانت تتمثل في الرفض الشعبي لنظام الشاه وسیاساته. فالشعب کان یرید التغییر. والقوة الجاذبة کانت وجود جهة قام بطرح بدائل مناسبة للوضع الراهن المرفوض شعبیا. ان الإمام الخميني(رض) کان یقوم بارسال مخططواته إلی طهران، تلک المخططوات والتوجیها کانت تؤثر بشکل کبیر علی ابناء الشعب. ان الإمام کان یقوم بطرح نموذج بدیل للمرحلة المستقبلية. ما یشهده العالم العربي من تطورات واحتجاجات شعبية هو عبارة عن قوة دافعة للوضع الراهن، فهذه القوة لایمکن ان تؤدي إلی نتائج إلی بعد ظهور قوة جاذبة قادرة عن طرح بدیل. إن تجربة القوميين في العالم العربي لم تنجح؛ فأفضل نموذج لهذه الحکومات کانت حکومة عبدالنصار والتي تکبدت هزيمة کبری من اسرائیل عام 1967م . العلمانية ایضا فلشت في العراق. العغراق رفض مواجهة اسرائیل في حرب 67. صحیح ان القوات العراقية دخلت الاراضي الاردنية لکنها لم تشارک في المعارک ضد اسرائیل. من جهتها فقد سوریا بعض اراضیها عندما شارکت في تلک الحرب. بعد ذلک شهدت المنطقة تطورات مختلفة بعد انتصار الثورة الإسلامية، ما عاد الأمل للشعوب، لکن تلک الآمال ضاعت بعد ظهور تنظیم داعش.

العالم العربي في العصر الراهن یمتلک عناصر رافضة للوضع الراهن لکن لایمتلک عناصر قادرة علی ایجاد ظروف مناسبة بدیلة للظروف السائدة حالیا. کل الظروف ممهدة للتغیر لکن الذي لایوجد هو من یقوم بطرح بدائل تنفذ عملية التغییر علی ارض الواقع.

إن العالم العربي لایمتلک حالیا رؤية محددة للنظام الديمقراطي والذي ترید الشعوب إقامته. الجمهورية الإسلامية الایرانية لدیها تجربة جیدة في هذا المجال، یمکن ان تنقلها للشعوب العربية. لکن مجرد النقل لاینفع ولن یحقق الأهداف المرجوة. یجب ان تکون الظروف مناسبة لذلک.

یجب علینا العمل علی تعزیز ودعم القوة الدافعة في العالم العربي والإسلامي، فعبر هذا یمکننا مساعدة الشعوب الإسلامية علی رسم خارطة طریق مستقبلية مناسبة. ماذا سیحصل لو لم نقم بذلک؟ سوف یظل عالمنا الإسلامي یعیش في حالة ضیاع وعدم امتلاک رؤية محددة، وسوف یظل الإنسان المسلم محصورا في حالة تخبط وعدم وضوح الرؤية.

لقد مرت سبعة عقود علی إقامة الکیان الصهیوني في المنطقة. إذا لم یحصل عالمنا الإسلامي علی قوة داعة للو.ضع الراهن في الأراضي الفلسطینية لایمکننا إطالة الکیان الصهیوني. ان نتيجة عدم امتلاک قوة دافعة لإزالة اسرائیل هو ظهور تیار کالتیار الذي یمثله الیوم محمود عباس في فلسطین. الجدیر بالذکر طالما یبقی العالم العربي مقیدا ولا ینال الحرية سوف یبقی العالم الإسلامي محاط بالقیود.

إن العالم الإسلامي بحاجة إلی تغییرات جذرية. نحن بحاجة لتعریف جیل الشباب بالإسلام الأصیل بطرق حدیثة ومفهومة للجیل الحالي. إن الجيل الحالي لایفکر کما کان یفکر الجیل الماضي، لذا یجب مخاطبته باسلوب ومنطلق ولغة تکون معبرة ومفهومة. فإذا قمنا بهذا نکون قد نا بعمل ایجابي في مسار ایجاد حلول للأزمات التي یعاني منها العالم الإسلامي.

شیخ الاسلام: ارید ان اقسم البحث إلی قسمين: القسم الأول: تیار المقاومة. والقسم الثاني: تیار المفاوضات والسلام. برأيي نحن بحاجة لتنظیر دقیق لقضية المقاومة. الیوم اصبحت کافة الشعوب تعترف بوجود قوة تسمی المقاومة الإسلامية. إن الشعودة ترید استعادة عزتها فالعزة قيمة ثابتة للشعوب. إن ما حققته الجمهورية الإسلامية خلال العقود الماضية هو استعادة العزةوالکرامة للشعب الإیراني. إن الشعب الإیراني اتجه نحو الامام الخميني(رض) عندما سمع الإمام یتحدث عن ضرورة مواجهة امریکا واسرائیل وهذا یعود إلی مواقف الإمام قبل انتصار الثورة الاسلامية. إن الإمام وفي عام 1342 تحدث عن العزة والکرامة الإسلامية، مخاطبا محمد رضا شاه بالقول: لماذا اصبحت عبدا للغرب، ینبغي ان تصبح عبدا لشعبک!

اتصور ان أهم قضية تحضي باجماع کافة شعوب المنطقة هي قضية المقاومة. هذا الأمر یعد تحدیا کبیرا لجبهة الإستکبار العالمي. في الحقيقة القوی المستکبرية لاترید ان تهزمنا بل ترید اجبارنا علی المساومة. إن المقاومة وان کانت مصحوبة بالفشل تعتبر نصرا کبیرا. إن هکذا فشل یشبه ما وقع في یوم عاشوراء للإمام الحسین(ع) واصحابه. فلو لم یقاوم الإمام الحسین ودخل في مفاوضات مع اعداء الإسلام، لأدی ذلک إلی نتائج لاتحمد عقباها.

برأيي توجد مشترکات بین الشعوب الإسلامية یمکن توحیلها إلی عناصر وحدة بنی السنة والشیعة. بعد انتصار الثورة الإسلامية في ایران واصقاط نظام الشاه تکونت نظرية موحدة لمواجهة القوی الاستکبارية. الیوم ایضا توجد مشترکات وعناصر بین الشعوب الإسلامية یمکن من خلالها ارساء دعائم الوحدة بین المسلمین. ان الشعوب ترید مواجهة الظلم الذي کان ولازال الکیان الصهیوني مظهراً من مظاهر الظلم والباطل. ان هذه القضية یمکنها ان تؤدي إلی رؤية ثورية موحدة تقرب الشعوب الاسلامية لمواجهة العدو الرئیسي للامة. ربما لایمکن ادخال بلد کاندونسیا في هذا المسار، لکن هناک بلدان عربية ذات بنية حضاریة اسلامية کدول عربية کلبنان وفلسطین وسوریا والیمن والجزائر یمکنها ان تکون ضمن هذه العملية.

إن المقاومة أخذت ابعاد مختلفة في بعض المناطق، لکن مهما یکن انها ظلت مقاومة. ع

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.